titre

وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي السيد الهاشمي جعبوب في زيارة عمل وتفقد على مستوى ولاية تيبازة

date

قام وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي السيد الهاشمي جعبوب، يوم الخميس 24 ديسمبر 2020 بزيارة عمل وتفقد إلى مختلف الهيئات التابعة للقطاع على مستوى ولاية تيبازة.

استهل السيد الوزير برنامج الزيارة بمعاينة وتفقد العيادة المتخصصة في جراحة القلب للأطفال ببوسماعيل التابعة للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء، كما قام بتفقد ومعاينة كل من مقر الوكالة الولائية للصندوق الوطني للتقاعد ومركز الدفع والمراقبة الطبية للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء والوكالة الولائية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء على مستوى بلديتي تيبازة وقليعة.

 كما قام أيضا السيد الهاشمي جعبوب بتدشين المقر الجديد للوكالة المحلية للتشغيل بشرشال، بحضور كل من:

-السيد عبد القادر جابر المدير العام للوكالة الوطنية للتشغيل 

- السيدة والي ولاية تيبازة 

-السيد بن علواش كمال مدير التشغيل لولاية تيبازة 

-السيدة بهيج سكينة رئيسة الفرع الولائي تيبازة 

-السادة رؤساء ملاحق التشغيل لولاية تيبازة

-السلطات المحلية لولاية تيبازة 

-مجموعة من المدراء الولائيين.

كشف الوزير في تصريح لوسائل الإعلام بخصوص إدماج الشباب العاملين في إطار عقود المساعدة على الادماج المهني، أنه تم اعتماد خارطة الطريق التي قدمتها وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، والتي تقتضي أساسا إعداد تعليمة جديدة لتبسيط الإجراءات وإزاحة العراقيل التي حالت دون تسجيل تقدم ملحوظ في ملف الإدماج. 

وعقب المصادقة على الخطة سيتم تفعيل خارطة الطريق الجديدة المذكورة سابقا ميدانيا ومن ثمة سيدفع بملف الإدماج قدما مبرزا أن العراقيل التي حالت دون تقدم الملف تعتبر عراقيل تقنية، مشددا على وجود إرادة سياسية حقيقية لتجسيد وعود الدولة وفق الرزنامة المتفق عليها سابقا. كما جدد السيد الوزير التذكير بالمجهودات التي بذلت من أجل ملف الإدماج من خلال إصدار مرسوم تنفيذي وعقد 03 مجالس وزارية مشتركة وثمان اجتماعات للجنة الوزارية المشتركة المكلفة بهذا الملف، مبرزا أنه يدخل في إطار برنامج رئيس الجمهورية والالتزامات التي قطعها على نفسه قبل أن يؤكد أنه ملف شائك لكنه ليس مستعصي على الحكومة. 

وأضاف السيد الهاشمي جعبوب أن ملف رقمنه قطاع العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، هو ملف استراتيجي يحظى بعناية واهتمام خاص، على اعتبار أنه يندرج في إطار مخطط عمل الحكومة الذي يهدف إلى عصرنة المرفق العمومي ويولي أهمية كبرى لعملية العصرنة.